الرئيسة | المنتدى | لوحة التحكم | بحثhttp://www.traidnt.net/vb/AGT04-b/misc/menu_open.gif |  التسجيل | رسائل خاصة | خروج
 
  

 

أهلا وسهلاً بكم في :: MAROCSKY FORUM :: .
إذا كانت هذه الزيارة الأولى لك ، فضلا قم بزيارة الأسئلة الشائعة بالضغط على الرابط، ربما يجب عليك التسجيل قبل البدء بالمشاركة أو زيارة المنتديات . لكي تكون قادراً على تصفح المنتدى ، بإمكانك إختيار أحد المنتديات الموجودة بالأسفل وتصفحها . مع تمنياتنا للجميع بتصفح ممتع بإذن الله.

الرئيسيةبحـث

س .و .جالتسجيلدخول



المواضيع الأخيرة
» أنْفَـاسٌ مُتَقطّعَـة
الخميس يونيو 14, 2012 6:01 pm من طرف مجرد جسد !

» عرض لببيع المنتدي
السبت نوفمبر 19, 2011 5:03 am من طرف الزعيم

» جديد ال GTA son andreas برابط واحد و مباشر
الثلاثاء مايو 17, 2011 2:09 pm من طرف مجرد جسد !

» اغاني مجموعة السهام للتحميل
الأحد مايو 15, 2011 5:13 pm من طرف مجرد جسد !

» تحديثات ¤مهمة للاطلاع ¤ 3/2/2010
الأحد مايو 15, 2011 5:10 pm من طرف مجرد جسد !

» اربح من الفايسبوك مجانا
السبت مايو 14, 2011 8:46 am من طرف TH£ l£gend

» وداعا للمجلدات باللون الأصفر ... منذ اليوم ...
السبت مايو 14, 2011 5:44 am من طرف TH£ l£gend

» إعلان عن مباراة تلاميذ ضباط الصف
السبت مايو 14, 2011 5:35 am من طرف TH£ l£gend

» اعلان .... فيزا لدولة الامارات
الجمعة مايو 13, 2011 12:43 pm من طرف NiNou

» ذاكرة فلاشية سعة 256 جيجابيت
الأحد مايو 08, 2011 4:30 am من طرف salah eddin

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
المواضيع الأكثر شعبية
اغاني مجموعة السهام للتحميل
الطبيعة و النشاط الإنساني
تعريف الاستنساخ
تأثير الإنسان على التربة و كيفية المحافظة عليها
اكثر من 2000 سيرفر جاهزه للتحميل.
•!|موسوعة الحياة لكل مايخص الانسان |•!|نفسيا وجسديا ورياضيا.كل يوم جديد
ما دور الانسان في حماية البيئة
تقرير عن مسلسل {اين ابي}
الإنسان كائن ثقافي
جديد مولاي احمد الحسني
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 الحكم الشرعي في نقل أعضاء الإنسان@

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أجمل إحساس
عضو خبير
عضو خبير

 http://i60.servimg.com/u/f60/15/40/37/88/uouo10.png

العمر : 31
انثى
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 567
المزاج :
التَقييم : 4
تاريخ التسجيل : 29/03/2008
عضو في مـَـعْهَدْ :




مُساهمةموضوع: الحكم الشرعي في نقل أعضاء الإنسان@   الأحد أبريل 13, 2008 4:48 am

خيارات المساهمة
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQinD-g2ly1jzuz9ydIlu7QpnK4_gAnP4_rUqb0bDPUD-GltLOIRw&t=1
الحكم الشرعي في نقل أعضاء الإنسان@



بسم الله الرحمن الرحيم

الحكم الشرعي في نقل أعضاء الإنسان
تُثار في أجهزة الإعلام والصحف في مصر الآن مسألة " نقل أعضاء الإنسان " تمهيداً لعرض القانون الخاص بتنظيم هذا النقل سواءً بالتبرع حال الحياة أو بعد الممات بحسب وصية الميت أو بموافقة أهل الميت وورثته على مجلس الشعب. ولما كان تناول أجهزة الدولة ومؤسساتها لهذه القضية قائماً على أساس من النفعية والمصلحة، ومحاولة التأثير على مشاعر الناس واستدرار عواطفهم تجاه هذه القضية كناحية إنسانية، ومحاولة تطويع الإسلام والحكم الشرعي لتمرير هذا القانون المنظم لعملية نقل أعضاء الإنسان، كان لابد من بيان الحكم الشرعي في هذه القضية.

بيد أنه قبل الخوض في ذلك لابد من إدراك أن بحث القضايا على أساس الإسلام لابد من أن يكون خاضعاً لوجهة نظر الإسلام، ألا وهى أن الإسلام يقضي أن يُسيِّر الإنسان أعماله في الحياة وفق أوامر الله ونواهيه، وأن مقياس الإسلام هو الحلال والحرام فقط، والحلال ما أحله الله، والحرام ما حرمه الله، وأحكام الحلال والحرام تؤخذ من النصوص الشرعية المأخوذة من الكتاب والسنة، وما أرشدا إليه من قياس وإجماع صحابة، والحلال يؤخذ والحرام يُترك بقطع النظر عن المصلحة أو المفسدة، وعن النفع والضرر. إن نظرة الإسلام للقضايا هي نظرة إلى إنسان يريد حكم الله – أي مراد الله – في القضية مدركاً أن البعد الإنساني أو الاجتماعي أو الاقتصادي سيتحقق سواء أدرك ذلك أم لم يدركه، يقول تعالى: ]ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا[. أما النظر في القضايا من خلال تسليط المنظور الإنساني أو الاجتماعي أو الاقتصادي عليها فإنه تشريع بالعقل أو توجيه للتشريع بالعقل. وابتناء الإسلام على العقل يعني أن عقيدته مبنية على العقل في إدراك وجود الخالق المدبر، وإدراك أن القرآن من عنده سبحانه وتعالى، وأن محمداً صلى الله عليه وآله وسلم رسول الله حقاً وصدقاً. كما يعني أن عقل الإنسان عمله فهم النصوص من أدلتها الشرعية، وليس تشريع النصوص والأحكام. أما قصور العقل فيما هو صالح للإنسان فلا يحتاج إلى كثير بيان، وليس أدل على ذلك من اختلاف الإنسان على المصالح من مكان إلى آخر ومن زمانٍ إلى آخر. ولذا يكون القول الحق "حيثما يكون الشرع تكون المصلحة" وليس العكس.

ومن هنا أيضاً وضع علماء المسلمين الضوابط الأصولية في استنباط الحكم الشرعي على أساس تحقيق المناط، الذي يعني دراسة واقع المشكلة ودراسة النصوص الشرعية المتعلقة بها، ومن ثم استنباط الحكم الشرعي لمعالجتها. أما توجيه الأنظار واستثارة المشاعر على أساس النفعية والمصلحة فهذا ليس تحكيماً لشرع الله بل تحكيماً للعقل.

وعلى هذا الأساس، يكون الحكم الشرعي في نقل الأعضاء على النحو التالي:

نقل الأعضاء حال الحياة:

وهو المقصود به التبرع بالأعضاء لمن يحتاجونها حال حياة المتبرع، وهو جائز، حيث أجاز الله سبحانه وتعالى العفو عند القصاص والديات فقال: ]فمن عُفِي له من أخيه شيءٌ فاتّباعٌ بالمعروف وأداءٌ إليه بإحسان ذلك تخفيفٌ من ربكم ورحمة[. بيد أن هذا التبرع مشروط بأن لا يترتب عليه موت المتبرع، كأن يتبرع بقلبه أو كبده أو رئتيه، حيث يكون في هذه الحالة قاتلاً نفسه، ولا يجوز للإنسان أن يقتل نفسه، أو يجعل غيره يقتله برضاه. قال تعالى: ]ولا تقتلوا أنفسكم[ وقال تعالى: ]ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق[. كما لا يجوز أن يتبرع الإنسان بما يؤدي إلى اختلاط الأنساب، كالتبرع بالخصية عند الذكر أو المبيض عند الأنثى، وقد نهى الإسلام عن أن ينتسب الشخص إلى غير أبيه وأمه، يقول سبحانه وتعالى: ]إنْ أمهاتُهم إلا اللآئي وَلَدْنَهم[ ويقول صلى الله عليه وآله وسلم: "من انتسب إلى غير أبيه، أو تولى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين"، كما يقول صلى الله عليه وآله وسلم: "من أدعى إلى غير أبيه، فالجنة عليه حرام"، كما يقول أيضاً صلى الله عليه وآله وسلم: "آيما امرأة أدخلت على قوم نسباً ليس منهم فليست من الله في شئ، ولن يدخلها الجنة، وأيما رجل جحد ولده وهو ينظر إليه احتجب الله منه وفضحه على رؤوس الأولين والآخرين". وأما التبرع بالخصيتين معا أو المبيضين فيؤدي إلى العقم وهذا مخالف لأمر الإسلام بحفظ النسل.

نقل الأعضاء بعد انتهاء الحياة:

أما نقل الأعضاء بعد انتهاء الحياة فحكمه يختلف عن حكم التبرع حال الحياة، حيث يتطلب البحث بيان حكم ملكية جسم الإنسان بعد موته.فمن المقطوع به أنه بعد موت الإنسان يكون الإنسان قد خرج من ملكه وسلطانه كل شئ، سواء ماله أو جسمه أو زوجته، وعلى ذلك لا يملك حق التصرف في جسده، وفى حال وصيته التبرع بعضو من أعضائه يكون قد تصرف فيما لا يملك، وعليه لا يجوز تبرعه، ولا تصح وصيته في ذلك. أما جواز إيصائه بجزء من ماله، مع كون المال سيخرج من ملكيته عند انتهاء حياته، فذلك أن الشرع أذن للإنسان في ذلك، وهو إذن خاص بالمال لا يتعداه إلى غيره، وعليه لا يجوز له الوصية بالتبرع بعضو من أعضائه بعد وفاته.

أما الورثة، فإن كان الشرع ورثهم مال المورِّث إلا أنه لم يورثهم جسده، ولذلك هم لا يملكون التبرع بشئ منه، وإذا كان هذا هو حال الورثة، فمن باب أولى أن لا يملك الطبيب ولا الحاكم أن يتصرف بعضو أو أعضاء من انتهت حياته لنقله إلى شخص أخر في حاجة إليه.

هذا بالإضافة إلى حرمة الميت وحرمة إيذائه مثل حرمة الحي سواءً بسواء، قال صلى الله عليه وآله وسلم: "كسر عظم الميت ككسره حياً"، وكذلك نهى صلى الله عليه وأله وسلم عن النّهبي والـمُـثلة. غير أن التعدي على الميت بالجرح أو القطع أو الكسر ليس فيه ضمان كما للحي، وعليه يحرم قطعاً التعدي على جسد الميت أو التمثيل به لأخذ أعضائه.

أما حالة الاضطرار التي تتذرع بها أجهزة الدولة وإعلامها ومفتيها، فإنها تحتاج إلى الوقوف على حكم الاضطرار، وتطبيقه على نقل الأعضاء.

إن الله سبحانه وتعالى قد أباح للمضطر الذي فقد الزاد وأصبحت حياته مهددة بالموت، أن يأكل ما يجده من المطعومات التي حرم الله أكلها ما يقيم أوده ويبقي على حياته. ولما كانت العلة في أكل المحرم شرعاً هي الحفاظ على حياة الإنسان، فإنه بالنظر إلى الأعضاء المنقولة أو المراد نقلها فإما أن تكون مما يتوقف عليها إنقاذ حياة الإنسان بغلبة الظن كالقلب والكبد والكليتين، وإما أن تكون من الأعضاء التي لا يتوقف عليها إنقاذ حياة الإنسان كنقل القرنية أو العين أو كلية واحدة من شخص انتهت حياته.

أما الأعضاء التي يغلب على الظن أنها تنقذ حياة الإنسان فالعلة فيها غير مكتملة لأنه قد يحدث الإنقاذ بنقلها وقد لا يحدث بخلاف العلة في أكل الميتة حيث تؤدي حتماً إلى إنقاذ حياة الإنسان. هذا بالإضافة إلى أنه من شروط العلة في الفرع – وهو نقل الأعضاء – أن يكون خالياً من تعارض راجح يقتضي نقيض ما اقتضته علة القياس، فعلة القياس في نقل الأعضاء هي المحافظة على حياة الإنسان – كما في أكل الميتة – وهى مظنونة، ويعارضها راجح قوي وهو حرمة الميت وحرمة إيذائه أو التمثيل به. وعليه لا يجوز نقل الأعضاء التي يتوقف على نقلها إنقاذ الحياة من شخص فقد الحياة.

أما الأعضاء التي لا يتوقف عليها إنقاذ حياة الإنسان، والتي لا يؤدي فقدها إلى موت الإنسان فعلة الأصل – وهي المحافظة على حياة الإنسان – غير موجودة، فلا حكم للاضطرار هنا مطلقاً.

وعليه لا يجوز نقل الأعضاء من شخص فقد الحياة وهو معصوم الدم، مسلماً كان أو ذمياً أو معاهداً أو مستأمناً، إلى شخص أخر تتوقف حياته على نقل هذه الأعضاء إليه.

أيها المسلمون:

هذا هو الحكم الشرعي في نقل الأعضاء، ويبقى السؤال: لماذا الحديث الآن عن هذه القضية والإصرار على سن القوانين والتشريعات الخاصة بها ؟! إن الحالات التي يتوقع إنقاذها أو علاجها في مصر بنقل الأعضاء - حسب إحصائيات الدولة – هي حوالي 50 ألف حالة سنوياً، وهو رقم أقل بكثير من حالات الوفاة والإصابة بالعاهات والجروح في حوادث الطرق سنوياً.كما وأن سوء الرعاية الطبية من قبل الدولة ومؤسساتها الطبية هو أحد العوامل الكبرى التي تؤدي إلى سوء الحالة الصحية لكثير من الناس، هذا بالإضافة إلى أن التطبيب والعلاج اللائق قد أصبح في متناول القادرين والأغنياء من الناس فقط، فإن توفر العضو للمريض المحتاج فلن يتوفر له المال اللازم لنقله وزرعه.

وعليه فإننا نرى أن مثل هذه التشريعات لنقل الأعضاء هي لخدمة الأغنياء والمتنفذين من الناس. كما وأننا نرى أن الغرب الكافر بعد أن نهب ثرواتكم وخيرات بلادكم عن طريق عملائه من الحكام الخونة، يريد أن يبع ويستفيد من أعضائكم حال الحياة وحال الممات، فَمَنْ هذا الذي يستطيع أن يمنع الشركات الطبية الكبرى في أمريكا وأوروبا من إدارة البيع والشراء للأعضاء في مصر وعمل بنوك خاصة بها ؟!

أيها المسلمون:

إننا ندعوكم إلى تحكيم شرع الله في جميع شؤون الحياة، والعمل على نصرة دينه وإعلاء راية الإسلام وذلك بالعمل على إقامة دولة الإسلام – دولة الخلافة – التي فرض الله على رئيسها – خليفة المسلمين – رعاية شؤون الناس وسياسة أمرهم بالإسلام، والتصدي لنهب العباد وثروات البلاد من قبل الغرب الكافر وعملائه.
الموضوعالأصلي : الحكم الشرعي في نقل أعضاء الإنسان@  المصدر : مــ ـعهد ســـ ــماء المغرب
الموضوع الأصلي : الحكم الشرعي في نقل أعضاء الإنسان@  المصدر : سماء المغرب التطويري
توقيع العضو أجمل إحساس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AnOo-HerrO
المراقب العــــام
المراقب العــــام

 http://i60.servimg.com/u/f60/15/40/37/88/uouo10.png

العمر : 20
ذكر
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 1204
الْنِّقَاط الْنِّقَاط : 10
احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى :
المزاج :
علم دولتي :
التَقييم : 0
تاريخ التسجيل : 04/02/2010
عضو في مـَـعْهَدْ :



بطاقة الشخصية
الاسم: 2

مُساهمةموضوع: رد: الحكم الشرعي في نقل أعضاء الإنسان@   السبت نوفمبر 06, 2010 4:28 am

خيارات المساهمة
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQinD-g2ly1jzuz9ydIlu7QpnK4_gAnP4_rUqb0bDPUD-GltLOIRw&t=1
الحكم الشرعي في نقل أعضاء الإنسان@
الموضوعالأصلي : الحكم الشرعي في نقل أعضاء الإنسان@  المصدر : مــ ـعهد ســـ ــماء المغرب
الموضوع الأصلي : الحكم الشرعي في نقل أعضاء الإنسان@  المصدر : سماء المغرب التطويري
توقيع العضو AnOo-HerrO
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الحكم الشرعي في نقل أعضاء الإنسان@

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 
| .:: سََمَــاءْ المنتديات العامــــــــة ::. |
 :: ♠ نفَحاإتٌُ آسَلاًَميَه
-

Power By:  Houssam Elhatifi 2011

 http://i62.servimg.com/u/f62/12/72/05/98/copie_10.png
© phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | احدث مدونتك
MAROCSKY 2007 -2011